القائمة الرئيسية

الصفحات

[slide] اخر المشاركات

الوضعية المشكلة: التعريف، العناصر، الخصائص،الأهداف،المقاربة بالكفايات

الوضعية المشكلة: التعريف، العناصر، الخصائص،الأهداف،المقاربة بالكفايات



:محتويات 
الوضعية المشكلة 
الوضعية المشكلة المقاربة بالكفايات 
اهداف الوضعية المشكلة 
خصائص الوضعية _المشكلة 
مكونات الوضعية المشكلة 
خطوات حل الوضعية المشكلة 
دور المدرس أثناء حل وضعية مشكلة
الوضعية المشكلة 

هي وضعيات تعلمية يكون فيها المتعلم أمام مشكل معقد لا يملك له حلا، أو أمام صعوبات يبدو مخرجها في البداية صعبا، و بالتالي تنتابه حالة من التوتر وعدم الاتزان، الأمر الذي يحفزه للبحث والتقصي، معبئا ما لديه من مكتسبات، قصد التوصل إلى حل فهي إذن وضعیيات تعلمية، تتجمع فيها مجموعة من العوائق و الصعوبات، وفق ظروف وشروط معينة، يطلب من المتعلم تحديها معبئا معارفه و قدراته ومهاراته، وبهذا المعنى يصبح توفق المتعلم في أداء المهمة دليلا على كفاءته.

 

الوضعية المشكلة و المقاربة بالكفايات

 ينطلق التدريس المتمركز على المقاربة بالكفايات من مبدأ أساسي هو اعتبار المتعلم فاعلا أساسيا في بناء تعلماته، يعتمد على ذاته أي لا يبقي مجرد متلقي، وإنما يتم وضعه في وضعيات اشتغال، يؤدي ما يطلب منه من مهام باستقلالية، و يتحمل مسؤولية البحث عن حلول لما يواجهه من وضعيات مشكلات،اذ لايمكن تصور بناء الكفاية لدى المتعلم بدون وضعیات مشكلات. وكما يمكن لهذه الوضعيات وضعيات بناء الكفايات أن  وضعيات( تستهدف إرساء معارف وقدرات سلوكات جديدة) أي وضعیات   تعلمية ( Situations d'apprentissage) يمكنها أيضا أن تكون وضعيات تقویم المدى تحقق الكفاية وضعيات تستهدف تدريب التلاميذ على دمج المكتسبات، أي وضعیّيات مرمی (Situationscibles) عبر ما يتم إنجازه من طرف المتعلم في الوضعية، نحكم على ما تم له اكتسابه وعن المسافة الفاصلة بين المنتوج الذي يقدمه و الكفاية المستهدفة أي المنتوج المنتظر ،باختصار نقول أن النجاح في حل هذه الوضعية المشكلة يعتبردليلا على التمكن من الكفاية. 

أهداف الوضعية المشكلة

⬅️التربية على الثقة بالذات، والتعبير بحرية، وتقبل مواجهة الخطأ بإعادة النظر في أساليب التفكیر واستراتيجيات العمل. . .
⬅️تنمية قدرات المتعلم على التواصل و البرهنة و الحجج من خلال فترات المناقشةوالحوار. 

⬅️تنمية مجموعة من القيم لدى المتعلم، خاصة قيمة التعاون (أثناء عملية البحث عن حلول داخل مجموعة)و الانصات و اعتبار الآخر.

⬅️تنمية روح المبادرة وتحمل المسؤولية.

⬅️ تعلم المتعلم كيف يواجه ما قد يعترضه من مشاكل.

خصائص الوضعية - المشكلة

⬅️ أن ترتبط بكفاية مستهدفة.

⬅️أن تكون دالة، أي ذات معنى بالنسبة للمتعلم (مرتبطة بواقعه الاجتماعي مثلا).

⬅️أن تكون "وضعية": أي أن تكون عبارة عن موقف أو تجربة حياتية.

⬅️ أن تكون " وضعية":أي أن تكون إما سؤالا محيرا أو عناصر توهم بأنها متناقضة ومع ذلك، فإن الحل ينبغي أن يكون في متناول المتعلم، ومناسبا للتحدي الذهني، الذي يطلب منه رفعه

⬅️أن يكون فيها المتعلم فاعلا أساسيا، بحيث تكون إنتاجية المتعلم منتظرة باستمرار.

⬅️أن يتم عرضها بأسلوب سردي، حكائي و أن تصاغ أفعالها بصيغة المخاطب.

⬅️أن تكون إدماجية، أي تقتضي تعبئة مختلف الموارد إضافة إلى المكتسبات السابقة للمتعلم.

مكونات الوضعية المشكلة

الوظيفة: وتتمثل في تحديد الهدف من حل الوضعية ما يحفز التلميذ على الإنجاز.

السند أو الحامل: ويتضمن مجموع العناصر المادية التي يتم تقديمها للمتعلم.

ومنها: النصوص، الصور، الرسوم، والمحیط الذي يوجد فيه المتعلم.

السياق:ويعبر عن المجال الذي تمارس فيه الكفاية (سياق عائلي، اجتماعي، مهني).

المهمة:وتتمثل في مجموع التعليمات التي تحدد ماهو مطلوب من المعلم إنجازه.

الإرشادات: مجموعة من التوجيهات المتضمنة لقواعد العمل، تقدم للمتعلم قصد القيام بعمله.

خطوات حل الوضعية المشكلة

_إحساس المتعلم بالمشكلة مع تحديدها بدقة، جمعه كل المعلومات المتعلقة بالمشكلة. 

_اقتراح فرضيات و تخمينات تتعلق بالحل.

_البدء في القيام بعمليات الحل.

_اختبار المتعلم لفرضياته وتمحيصها.

_بلورة خطة ملائمة من أجل إنتاج حل شخصي.

_الإشتغل على حلول ممكنة داخل مجموعات صغيرة (خلال مرحلة البناء) و العمل بشكل فردي أثناء التقویم.

_الوصول إلى استنتاجات.

_شرح النتيجة، مع تقديم الطريقة و الخطوات المتبعة للمناقشة

_التحقق الذاتي والجماعي من الحلول المتوصل إليها يعمم المتعلم ما توصل إليه على مشاكل مشابهة قد تعترضه.

دور المدرس أثناء حل وضعية مشكلة

●يهيئ المدرس الظروف والوسائل اللازمة للاشتغال
يفترض أن لا يقدم الأستاذ مساعدات للحل، إلا أن هذا لا يعني غيابه عن النشاط.

●فهو يتابع الأعمال الفردية عن كثب، ويلاحظ المحاولات المتعثرة والصائبة، لاستثمارها أثناء المناقشة الجماعية في بناء التعلمات

●يحرص على إشراك جميع التلاميذ في البحث عن الحل حتى يتجنب اتكال بعض التلاميذ على غيرهم من تلاميذ القسم أو على الأستاذ نفسه.

●يقوم إنتاجات المتعلمين، ويشركهم في تقويمهم الذاتي.

●وتجب الإشارة إلى أن تحركات الأستاذ في فضاء القسم لها أهمية قصوى لذا يستحسن أن يتنقل بين الصفوف لتتبع أنشطة التلاميذ عن كثب.




reaction:

تعليقات