القائمة الرئيسية

الصفحات

[slide] اخر المشاركات

منهجية إنجاز درس او جذاذة داخل فصل دراسي

ماهي الجذاذة:
أهمية الجذاذة :
كيفية إنجاز درس او جذاذة :
منهجية انجاز درس او جذاذة:

نزولا عند رغبة الكثير من المترشحين والمترشحات المقبلين على مباراة التعليم، سنتحدث في موضوع اليوم عن الجذاذة.
على اعتبار أنه من بين الأسئلة الشائعة، والضرورية التي تدرج في الامتحانين الكتابي والشفوي، تلك المتعلقة بالجذاذة، حيث يطلب من المترشحين، إنجازها باحترام خطواتها في مكون معين، أو مقطع تعليمي
منهجية انجاز درس او جذاذة
منهجية انجاز درس او جذاذة 

قبل أن نوجهكم إلى رابط تحميل نماذج الجذاذات، لابد أن نتعرف على معناها، وأهميتها، ثم مراحل إنجازها.

–ما هي الجذاذة؟

الجذاذة بكل بساطة هي الهندسة القبلية والتخطيط القبلي للدرس من طرف المدرس، يأخذ فيها المدرس بعين الاعتبار كل المراحل والعناصر الكفيلة بانجاح العملية التعليمية التعلمية.

كما أن الجذاذة لا تعني بأي حال من الأحوال إنجاز ملخص للدرس من طرف الأستاذ، بل يقصد منها بناء المدرس لاستراتيجية محكمة لكافة الجوانب التربوية للدرس، حيث يكون المدرس قد أعد مسبقا تصورا عقلانيا محكما لما سيقوم به المتعلمين والمتعلمات داخل الفصل الدراسي من أنشطة.

 أهمية الجذاذاة 

إن الجذاذة تساعد الأستاذ (ة)، على ضمان السير العادي للدرس، دون الوقوع في الارتجالية، التي من شأنها جعل المتعلم (ة) غير قادر (ة) على استيعاب محتوى الدرس، وبالتالي تفرز الفوارق والتعثرات

كما أن للجذاذة دور أساسي في تحسين أداء الأساتذة، لذلك يتم التركيز عليها من طرف المفتش التربوي، ويحرص على ضرورة توفرها لدى الأساتذة

- مكونات الدرس


- الأھداف : اھداف التي یرمي الدرس تحقیقھا كما تحددھا

التوجیھات التربویة 

- محتوى الدرس : المضامین المعرفیة للدرس 

- الطریقة التعلیمیة : وھي الخطوات التي یتبعھا استاذ )نجاز

الدرس وینبغي على استاذ العمل 

بالطریقة النشطة التي تتأسس على مبدأ التعلم الذالتي . أي أن

التلمیذ یبني وینتج المعرفة بنفسھ.

مواصفات الطریقة النشطة -: 

- یوضع التلمیذ في وضعیات لھا خاصیة مشتركة 

- یتفاعل التلمیذ بتدرج مع ھذه الوضعیات لیكتشف بنفسھ الخاصیة 

- یقوم التلمیذ بالصیغة الریاضیة للخاصیة 

- تطبیق الخاصیة في وضعیات مختلفة 

- یقتصر عمل استاذ على التوجیھ والتقویم والدعم 

نشاط استاذ : نشاط تعلِیمي 

نشاط التلمیذ : نشاط تعل

- الوسائل التعلیمیة : ادوات المساعدة )كتساب المفاھیم والمعارف

والمھارات وعقلنة أسالیب تعلیم 

- اطفال 

- ادوات المدرسیة 

- الكتب المدرسیة 

- تجارب ومناو:ت یدویة وخرجات 

- التقویم : التعرف على تحصیل الت;میذ والحكم علیھا واتخاذ

القرارات المناسبة

- مراحل بناء الدرس


- مرحلة التمھید - : 

- یتأكد استاذ من مدى استیعاب التلمیذ للمكتسبات السابقة

والضروریة في بناء الدرس

یتأكد استاذ من قدرة الت;میذ على استخدام الوسائل التعلیمیة 

- تحفیز الت;میذ ل<قبال على الدرس 

- مرحلة البناء : یوضع التلمیذ في وضعیات متدرجة تؤدي بھ

)كتشاف المعرفة الجدیدة موضوع الدرس 

(مفھوم , خاصیة , تقنیة ...) 

- مرحلة الترییض - : الصیاغة الریاضیة للخ;صة التي یتوصل

إلیھا التلمیذ 

- مرحلة التقویم والتثبیت والدعم -: التعرف على تحصیل التلمیذ

والتأكد من مدى تحقق اھداف التربویة 

للدرس من خلال أسئلة كتابیة أو 

شفویة او من خلال وضعیات اختباریة 

- معالجة الصعوبات التي اعترضت الت;میذ ومعالجة الحا:ت

الخاصة 

- إغناء معارف التلمیذ وتوسیع مجا:ت التطبیق 

ھناك 3 أنواع من التقویم -: 

التقویم التشخیصي : تعرف المكتسبات السابقة للمتعلم وكذا

المشاكل والصعوبات

- التقویم التكویني : تكوین التلمیذ وتطویر الفعل الدیداكتیكي

ویستمر من بدایة الدرس حتى نھایته

التقویم الإجمالي : ھو تقویم نھائي ومن خلال تعطي نقطة للمتعلم.

بيداغواجيا التعليم والتدريس : وھي الخطوات التي يستند الأستاذ عليها قصد إعداد الدرس وينبغي على الأستاذ العمل بالطريقة النشطة التي تنبني على مبدأ التعلم الذاتي، أي أن التلميذ يبني وينتج المعرفة بنفسه مدفوعا برغبته الذاتية بهدف تنمية استعداداته وقدراته التعليمية 

مواصفات الطريقة النشطة -:

هو اسلوب تربوي يعتمد على ايجابية المتعلم في الموقف التعليمي وتهدف الى تفعيل دور المتعلم من حيث التعلم من خلال العمل والبحث والتجريب واعتماد المتعلم على ذاته في الحصول على المعلومات واكتساب المهارات وتكوين القيم الأساسية فهو لا ينبني على الحفظ والتلقين وانما على بناء وتنمية مهارت التفكير والقدرة على حل المشكلات في وضعيات لها خاصية مشتركة ترتكز على العمل الجماعي والتعلم التعاوني .

- يقوم التلميذ بتنفيد التعلمات الرياضية للخاصية

- تطبيق التعلمات في وضعيات مختلفة

- يكتفي فيها الأستاذ بالتوجيه والتقويم والدعم

نشاط الأستاذ : نشاط تعليمي

نشاط التلميذ : نشاط تعلمي

- الوسائل التعليمية : الأدوات المساعدة ؛اكتساب المفاھيم والمعارف والمھارات وعقلنة أساليب تعليم التلاميذ

- الأدوات المدرسية

- الكتب المدرسية

- تجارب ومناولات يدوية وخرجات

- التقويم : التعرف على نتائج  التحصيل التلميذ والحكم عليھا واتخاذ القرارات المناسبة.

2 -مراحل بناء الدرس

- مرحلة التمھيد - : يتبين الأستاذ من مدى استيعاب التلميذ للمكتسبات والكفايات التعليمية السابقة والضرورية في بناء الدرس

- يتأكد الأستاذ من قدرة التلميذ على استخدام الوسائل التعليمية

- تحفيز التلميذ على الإقبال على الدرس

- مرحلة البناء : يوضع التلميذ في وضعيات متدرجة تؤدي به الى كتشاف المعرفة الجديدة موضوع الدرس

(المفھوم , الخاصية , التقنية ...)

مرحلة التقويم والتثبيت والدعم 

التعرف على تحصيل التلميذ والتأكد من مدى نجاح الأھداف التربوية للدرس من خلال الأسئلة الكتابية أو الشفوية او من خلال وضعيات اختبارية مختلفة.

- معالجة الصعوبات التي اعترضت التلميذ ومعالجة الحالات الخاصة

- إغناء معارف التلميذ وتوسيع مجالات تطبيق البداغوجيات التعليمية

أنواع التقويم:

التقويم التشخيصي :

يتمّ التقويم التشخيصي، عادةً، قبل بداية العملية التعلمية أو التكوينية، لذلك يسمى، أيضاً، التقويم القبلي أو تقويم الانطلاقة، ويهدف  هذا النوع من التقويم إلى التعرف على مستوى التلاميذ وحاجاتهم في مادة معينة وفي مستوى دراسي معين لأخذه بعين الاعتبار في التخطيط للدروس والتعلمات المقبلة.

- التقويم التكويني : 

يستخدام فيه المدرس الأدلة المستخرجة من التقويم حول وضع الطلاب من قِبَل المعلمين لتعديل ممارساتهم التعليمية المستمرة أو من قبل الطلاب لتعديل أساليبهم التعلّمية وتطوير الفعل الديداكتيكي.

التكوين الاجمالي :

 يجمع التقويم الإجمالي بين الوظائف الإشهادية والانتقائية والتوجيهية، ويتم في نهاية سلك أو مرحلة دراسية معينة، ويهدف إلى قياس حصيلة المعارف والكفايات التي اكتسبها المتعلمون خلال تلك المرحلة بغاية التقرير في مصيرهم التعليمي أو المهني.   

reaction:

تعليقات