القائمة الرئيسية

الصفحات

[slide] اخر المشاركات

تقنيات التنشيط التربوي داخل القسم

 

تقنيات التنشيط التربوي


تعريف التنشيط التربوي :

 هي مجموعة من التقنيات الموظفة لتنشيط جماعة معينة لإجل تحقيق اهداف معينة؛ وهي عديدة ومتنوعة غير انه يمكن ان نخلق التقنية التي تناسب الجماعة التي نشتغل معها. 

التنشيط التربوي :هو مجموعة من العمليات يتوخى منها تعبئة واشراك المجموعة بقصد تحقيق اهداف تربوية معرفية وجدانية وحسحركية. 

لماذا التنشيط التربوي؟

  • لتنمية القابلية في الدخول في علاقات.
  • لتنمية الحاجة الى التفكير والبحث لدى المتعلم.
  • لتنمية روح التواصل والمبادرة والإستقلالية.
  • لتخطيط النشاط وهندسته بقرار جماعي.
  • لدمقرطة العلاقات داخل المجموعة. 
  • للتركيز على العمل في مجموعا.

الصعوبات والعوائق التي تمكننا تقنيات التنشيط من تجاوزها :

ان تنشيط جماعة القسم يعمل على تجاوز عدة صعوبات ومعيقات منها مثال: 

  • انحباس التواصل: 

حيث تعين تقنية العمل في مجموعات كل تلميذ على التعبير عن رايه عن طريق شخص اخر الى ان يتعود بتدرج على الإندماج في المجموعة واخذ زمام المبادرة.

  • الضعف في التفاعل االجتماعي :

فتقنيات العمل في مجموعات توفر فضاء تفاعل اجتماعي متنوع يعلم المتعلمين كيف يتصرفون.

  • اهتزاز الثقة بالنفس :

حيث يجد كل تلميذ نفسه مضطرا في بعض المواقف على ان يشرح بعض التعلمات الى بعض زملائه مما يعيد له الثقة في امكانياته. 

  • فقدان الدافعية:

 حيث توفر للتلميذ وضعيات تسمح له بالحركة والتحدث مع الزملاء وتنظيم الطاوالت بطريقة مغايرة بأخذ المبادرات والقرارات ولعب الأدوار وتوزيع المهام.

مكونات التنشيط التربوي:

  • المنشط 
  • وسائل وتقنيات التنشيط 
  • موضوع التنشيط

مبادئ التنشيط التربوي:

  1. تشجيع الكفاءات وتطويرها.
  2. تطوير فن الإنصات لدى المتعلمين تخطيط النشاط عبر قرار جماعي. 
  3. اعتماد تقنيات مناسبة للجماعة. 
  4. اقتصار القيادة فقط على المساعدة والتوجيه. 

خصائص ومراحل التنشيط التربوي :

  1. وجود هدف نهائي نسعى اليه. 
  2. المطلوب واضح اي ينبغي التأكد من ان الجميع فهم المطلوب. 
  3. وجود معطيات اولية لحل المشكل.
  4. الإبتداء بمرحلة تفكير فرديو تدوم دقيقة او خمس دقائق يستجمع فيها كل تلميذ افكاره. 
  5. اشتراط إثر مكتوب لتمكين المتعلمين من مراجعة اعمالهم وحتى يتسنى لأستاذ متابعة سير عمل المجموعة. 
  6. توزيع الوقت على مراحل انجاز العمل.
  7. انجاز تحليل جماعي لنتائج كل مجموعة من خلال : تعليق النتائج وتطعيمها بمعطيات اضافية مكملة. 
  8. التكليف بعمل فردي للمواصلة يكون على شكل تمارينا بحث لدعم التعلم المحصل عليه في القسم.

أمثلة لبعض تقنيات التنشيط :

  • تقنية التجميع: 

تقنية تقليدية كلاسيكية  تعتمد على تقسيم جماعة القسم الى مجموعات صغيرة تضم ثلاث او اربعة متعلمين بناء على نتائج التقويم التشخيصي. 

  • تقنية الرسول:

هي تقنية تعتمد على توزيع جماعة القسم الى مجموعات مختلفة الجنس والتحصيل والأداء التعلمي يختارون رسولا او مقررا يمثل مجموعتهم لدى المجموعات الأخرى يتصف بالتواصل و القدرة على التعبير عن مضمون تعلماته ثم يجزا الدرس الى مقاطع حسب عدد المجموعات حيث تتكلف كل مجموعة بمحور ويدرسونه لمدة عشر او خمسة عشر دقيقة مع تدوين نتائجهم من طرف المقرر الذي يسجل انتاجهم على السبورة وبتدخل من الأستاذ في استخالص ملخص للدرس بمعية المتعلمين.

  • تقنية الزوبعة الذهنية:

تعمل على اشراك التلاميذ في مناقشة موضوع التنشيط بغية انتاج افكار واقتراح حلول بشكل جماعي والإبداع فيها وهي تقنية توظف في الغالب الإثارة مجموعة من الإجابات المختلفة عن اسئلة من قبيل لماذا...؟كيف..؟ماذا...؟ قصد تربية المتعلم على حرية الراي وقبول الإختلاف فيه. 

  • تقنية دراسة حالة: 

تتعلق بدراسة حالة نفسية او اجتماعية او اقتصادية او مادية..غالبا ما تكون من واقع الحياة اليومية تستوجب قرارا معينا او حال تقوم على: 

  1. تحديد الأستاذ لموضوع التنشيط بدقة مع تبيان المطلوب منهم. 
  2. قراءة موضوع الحالة من طرف الأستاذ ثم من طرف بعض المتعلمين. 
  3. الشروع في تحليل الموضوع ودراسته وفهمه ثم تقديم الحلول والقرارات. 
  4. ينظم الأستاذ التدخلات ويوجهها لصلب الموضوع ثم تدوينها. 
  • تقنية حل المشكلات :

 تقنية تعتمد اشراك جماعة القسم في مناقشة مشكلة واقتراح الحلول ودراستها ثم اختيار افصلها واكثرها قابلية للتطبيق.

reaction:

تعليقات