القائمة الرئيسية

الصفحات

[slide] اخر المشاركات


أنواع الإملاء:
الإملاء المنقول:
الإملاء المنظور:
الإملاء الاختباري :
أهداف تدريس الإملاء 

أنواع الإملاء
أنواع الإملاء 

الإملاء ثلاثة أنواع: إملاء منقول، وإملاء منظور، وإملاء اختباري أو مسموع.

الإملاء المنقول:

ويعني به أن ينقل التلاميذ القطعة من كتابهم أو السبورة، أو عن بطاقة كبيرة كُتبت عليها بعد أن يقرأوها ويفهموا معناها ويتدربوا بواسطة النظر والقراءة على التعرف على بعض مفرداتها – تهجيتها –. وقد يملي المعلم عليهم القطعة جزءاً جزءاً وهم يتابعونه فينظرون إلى ما يمليه عليهم ومن ثم يكتبونه.
وهذا النوع من الإملاء يناسب التلاميذ في نهاية المستوى الأول، ويناسب تلاميذ المستويين الثاني والثالث. وقد يلجأ إليه مع بعض الطلبة الضعفاء في المستويين الرابع والخامس.
ومن فوائد هذا النوع من الإملاء أنه يدرب التلاميذ على الكتابة الصحيحة عن طريق التقليد، كما أنه يعود التلاميذ على تنظيم ما يكتبون.
يضاف إلى ذلك أنه يدربهم على القراءة، والتعبير الشفوي أثناء النقاش.

الإملاء المنظور:

وفيه تُعرض قطعة الإملاء على التلاميذ لقراءتها وفهمها والتدرب على كتابة أشكال كلماتها، ثم تُحجب عنهم ومن ثم تملى عليهم.وهذ النوع من الإملاء يناسب التلاميذ في المستوي الابتدائي المتقدم.
الإملاء الاختباري وله مستويان:

إملاء يُطلب إلى التلاميذ إعداده والتدرب عليه في البيت، من الكتاب المدرسي، ومن نص سبق أن قرأه التلاميذ، وفهموا معناه، لكتابته دون تدريب في حصة الإملاء.
إملاء يقصد به اختبار قدرة التلاميذ على كتابة مفردات سبق وتدربوا عليها وتشخيص مواطن الضعف لمعالجتها.

الإملاء الاختباري او السماعي وله قسمان  :

_املاء يُطلب إلى التلاميذ إعداده والتدرب عليه في البيت، من الكتاب المدرسي، ومن درس سبق أن قرأه التلاميذ، وفهموا معناه، لكتابته دون تدريب في حصة الإملاء.

_. إملاء يقصد به اختبار قدرة التلاميذ على كتابة مفردات سبق وتدربوا عليها وتشخيص مواطن الضعف لمعالجتها.

يناسب الإملاء الاختباري تلاميذ المرحلة الابتدائية العليا فصاعداً.

طريقة تدريس الإملاء :

طريقة تدريس الإملاء المنقول:

1. تهيئة التلاميذ بمقدمة مناسبة.

2. قراءة المعلم للموضوع وهو الدرس جميعه، أو فقرة منه.

3. قراءة التلاميذ للموضوع وتذكير التلاميذ بالمعاني التي وردت فيه.

4. تنبيه التلاميذ إلى أشكال الكلمات الصعبة وتدريبهم على قراءتها وهجائها.

5. نقل القطعة في الدفاتر، وأثناء عملية النقل يراقب المعلم أداء التلاميذ ومراعاتهم للدقة والنظافة، ويساعد التلاميذ ويرشدهم ويقوم عملهم مباشرة.

طريقة تدريس الإملاء المنظور:

-1 التمهيد.
-2 قراءة المعلم للقطعة قراءة واضحة.
-3قراءة التلاميذ للقطعة، وتفسير المفردات الصعبة، ومناقشة المعاني الجزئية والكلية. ( إذا كانت القطعة جزءاً من درس من الدروس التي قرأها التلاميذ في الصف ونوقشوا في معناها، فلا حاجة إلى مثل هذه الخطوة ).
-4 تدريب التلاميذ عملياً على اللوح أو على أوراق إضافية على كتابة الكلمات الصعبة في القطعة تدريباً كافياً.
-5 التهيؤ لكتابة القطعة.
-6 إملاء القطعة بعد قراءتها، ومحو اللوح.
 -7 تصحيح الدفاتر بإحدى الوسائل التالية:
تصحيح التلميذ دفتره.
تصحيح التلميذ دفتر غيره.
تصحيح المعلم.

طريقة تدريس  الإملاء الاختباري:

المستوى الأول ( اختبار التلاميذ في قطعة إملائية من كتاب اللغة، تدربوا عليها في البيت ).

-1 لا حاجة إلى التقدمة، ويستبدل بها تهيئة التلاميذ للإملاء، تسطير الدفاتر، كتابة التاريخ ورقم قطعة الإملاء.

-2 يبدأ المعلم في إملاء القطعة فقرة فقرة بهدوء.

-3 يعيد قراءة القطعة ليتسنى لمن فاته سماع الكلمات التي يكتبها.

-4 تجمع الدفاتر، عن طريق تمريرها إلى اليمين ثم إلى الأمام وتصحح.

المستوى الثاني: ( اختبار قدرة التلاميذ في كتابة مفردات تدربوا عليها من قبل ).

-1 تهيئة التلاميذ.
-2 قراءة القطعة على التلاميذ.
-3 اختبار ما فهموه من معنى القطعة بطرح أسئلة عامة على مضمونها.

-4 إملاء القطعة بصوت واضح.

-5 إعادة القطعة بصوت واضح.

-6 جمع الدفاتر وتصحيحها.

طريقة تدريس الإملاء :

طريقة تدريس الإملاء المنقول:

-1 تهيئة التلاميذ بمقدمة مناسبة.

-2 قراءة المعلم للموضوع وهو الدرس جميعه، أو فقرة منه.

-3 قراءة التلاميذ للموضوع وتذكير التلاميذ بالمعاني التي وردت فيه.

-4 تنبيه التلاميذ إلى أشكال الكلمات الصعبة وتدريبهم على قراءتها وهجائها.

-5 نقل القطعة في الدفاتر، وأثناء عملية النقل يراقب المعلم أداء التلاميذ ومراعاتهم للدقة والنظافة، ويساعد التلاميذ ويرشدهم ويقوم عملهم مباشرة.

طريقة تدريس  الإملاء المنظور:
-1 تمهيد.
-2  قراءة المعلم للقطعة قراءة واضحة.
-3 قراءة التلاميذ للقطعة، وتفسير المفردات الصعبة، ومناقشة المعاني الجزئية والكلية. ( إذا كانت القطعة جزءاً من درس من الدروس التي قرأها التلاميذ في الصف ونوقشوا في معناها، فلا حاجة إلى مثل هذه الخطوة ).
-4 تدريب التلاميذ عملياً على اللوح أو على أوراق إضافية على كتابة الكلمات الصعبة في القطعة تدريباً كافياً.
-5 لتهيؤ لكتابة القطعة.
-6 إملاء القطعة بعد قراءتها، ومحو اللوح.
-7تصحيح الدفاتر 
بإحدى الوسائل التالية:
تصحيح المتعلم دفتره.
تصحيح المتعلم  دفتر غيره.
تصحيح المعلم.
طريقة تدريس الإملاء الاختباري:
المستوى الأول ( اختبار التلاميذ في قطعة إملائية من أحد نصوص اللغة العربية)
-1 يبدأ المعلم في إملاء القطعة فقرة فقرة بهدوء.

-2 يعيد قراءة القطعة ليتسنى لمن فاته سماع الكلمات التي يكتبها.
-3 تجمع الدفاتر، عن طريق تمريرها إلى اليمين ثم إلى الأمام وتصحح.
المستوى الثاني: ( اختبار قدرة التلاميذ في كتابة مفردات تدربوا عليها من قبل ).
 -1 تهيئة التلاميذ.
-2 قراءة القطعة على التلاميذ.
-3 اختبار ما فهموه من معنى القطعة بطرح أسئلة عامة على مضمونها.
-4 إملاء القطعة بصوت واضح.
-5 إعادة القطعة بصوت واضح.
-6 جمع الدفاتر وتصحيحها.
طرق تصحيح الأخطاء الإملائية:
هنالك ثلاث طرق لتصحيح الأخطاء الإملائية:

الطريقة الأولى: وفيها يصحح التلميذ دفتره بنفسه:

فإذا كانت القطعة موجودة في الكتاب يخرج كتابه، ويقارن بين كتابته وبين ما ورد في الكتاب، ويضع خطاً تحت أخطائه ويدون عددها.
وإذا كانت القطعة من خارج الكتاب، فعلى المعلم أن يكتبها على اللوح أو على لوحة إضافية، ليصحح التلاميذ دفتره بالطريقة السابقة.
ومن حسنات هذه الطريقة أنها تشعر التلميذ بشيء من الثقة بالنفس وتحمل المسؤولية.
وقد يأخذ البعض عليها أن التلميذ قد لا تقع عينه على خطئه، أو أنه يصحح الأخطاء التي وقع فيها.

الطريقة الثانية: أن يصحح التلميذ دفتر غيره من التلاميذ:

ويسير فيها التلاميذ على خطى الطريقة الأولى ذاتها.
ومن مزايا هذه الطريقة أنها تشعر التلميذ بتحمل المسؤولية وأنه موضع ثقة من معلمه.
ويمكن أن يُؤخذ على هذه الطريقة ما أُخذ على الأولى، من حيث عدم قدرة بعض التلاميذ على رؤية الخطأ، أو لجوء بعضهم إلى تخطيء منافس له بزيادة حرف أو إنقاصه، ولكن الفوائد تظل فيها أكثر من المآخذ.

الطريقة الثالثة: تصحيح المعلم للدفاتر:
والمعلم مطالب بالمشاركة في تصحيح الدفاتر، كما وأنه لا يعفى من المشاركة في الطريقتين الأوليين إذ يجب أن يطلع على بعض الدفاتر في كل مرة يصحح فيها الطلاب الدفاتر.

أهداف تدريس الإملاء :

الأهداف العامة لتدريس الإملاء في المرحلة الأساسية :
تدريب الطلاب على رسم الحروف والكلمات التي يسمعونها ويقرؤونها ، رسماً صحيحاً .
تذليل الصعوبات الإملائية التي تحتاج إلى مزيد من العناية .
تحقيق وظيفة اللغة التي تتمثل في : الفهم والإفهام ، وذلك بحسن اختيار القطعة الإملائية .
تنمية الثروة اللغوية من خلال المفردات الجديدة والأنماط اللغوية المختلفة .
إكساب الطلاب مهارات التحرير الكتابي ، من خلال الهجاء الصحيح ، ووضع علامات الترقيم في مواضعها .
ترقية الذوق بمراعاة مظاهر الجمال في الكتابة من خلال : النظام ، الترتيب ، النظافة ، جودة الخط .
تقرؤون أيضا 


reaction:

تعليقات