القائمة الرئيسية

الصفحات

[slide] اخر المشاركات

 مصادر أخطاء الرياضيات :

(حسب روجرس و ديفلاي و اسطولفي)  إن تشخيص الأخطاء و تصنيفها و تأويل مصادرها...يمكن من تقديم المعالجة البيداغوجية الملائمة.

مصادر أخطاء الرياضيات

أهم مصادر أخطاء التلاميذ في الرياضيات :

حسب روجرس:

  • عدم التحكم في نظام التّرقيم.
  • انعدام العلاقة بين المكتسبات المدرسية و الواقع.
  • عدم التمكّن من اللغة.
  • عدم التحكم في المفاهيم الرياضية.
  • تحكّم غير كاف في الآليات.
  • عدم تملّك جداول الجمع و الضّرب.
  • صعوبة في تأويل المسائل.
  • عدم فهم التّعليمة. 

 تصنيف أخطاء التّلاميذ حسب ديفلاي:

  •  أخطاء مرتبطة بفهم التعليمات: عدم وضوح الألفاظ، استعمال نفس اللفظ في مواد مختلفة .
  • أخطاء ناتجة عن عادات مدرسية و تأويل خاطئ للانتظارات.
  • أخطاء مصدرها تصوّرات/تمثلات المتعلّم الأوّلية.
  • أخطاء متعلّقة بالعمليات الذهنية التي يتم توظيفها.
  • أخطاء متّصلة بالتمشّيات المعتمدة.
  • أخطاء ناتجة عن حمولة ذهنية عالية تتجاوز ذاكرة العمل.
  • أخطاء مصدرها مادّة دراسية أخرى.
  • أخطاء ناتجة عن محتوى المادّة المركّب.

تصنيف الأخطاء حسب أسطولفي:

  •  أخطاء متّصلة بعدم احترام التّعليمة: يتّصل هذا البعد بمقروئية النصّ المدرًّس بصفة عامّة و خاصّة وجاهة التّعليمة المقترحة و وضوح صياغتها.
  • أخطاء متّصلة بتصوّرات التّلاميذ: يتّصل هذا البعد بتحليل طبيعة العقبات و العوائق المتعلّقة بالأداء اللغوي و هيكلة التّفكير انطلاقا من لغة الطّفل التلقائية و الانتقال من سجلّ إلى آخر.. و بالتّالي تمكين المتعلّمين من أدوات التّعديل الذاتي.
  • أخطاء تتّصل بالعمليات الذهنية :المتدخّلة في إنجاز الأنشطة التعليميّة: يتّصل هذا البعد بطبيعة الأنشطة المقترحة و مستوياتها و المرجعية المعرفية المعتمدة في اختيارها. 
  • أخطاء تتّصل بالتمشّيات المعتمدة: يتّصل هذا البعد باختيار التمشّيات المعتمدة فعليا من حيث علاقتها بالتمشّي المفترض للمادّة و مدى تنوّع هذه التمشّيات و ملاءمتها لتطوّر المتعلّم.

.


reaction:

تعليقات