القائمة الرئيسية

الصفحات

[slide] اخر المشاركات

  •  تعريف الخطأ:

  •  الخطأ من المنظور الديداكتيكي الحديث:

 الخطأ جزء من استراتيجية التعليم تستثمر في: 

  • بناء التعلمات . 
  • تقويم المكتسبات وتشخيص الصعوبات ،قصد التدخل لمعالجتها . 
  • الخطــأ جزء من استراتيجية التعلم لأنه يترجم سعي المتعلم إلى المعرفة .

يقول باشالر: "الحقيقة العلمية خطأ تم تصحيحه"

  • مظاهر الخطأ:

  • الخروج عن القواعد
  • قصور في الإنتاج
  • فارق عن معيار معين

  •  مــــصـــــــــــادر الخطــــــــــأ:

  •  مصــــدر إبستملوجـي:

 تعقد المعرفة أو المفهوم المدرس و صعوبة هذا المفهوم في ذاته قد تكون مصدرا لوقوع التلميذ في الخطأ.

  • مــصـــدر تعـاقـــدي:

 قد تنتج الأخطاء عن غياب الالتزام بمقتضيات العقد الديداكتيكي القائم بين المدرس والمتعلم إزاء المعرفة المدرسة (غياب أو لبس في التعليمات المحددة لما هومطلوب من التلميذ ).

  • مــصـــدر استراتيجي:

يقصد به الكيفية التي يتبعها التلميذ أو يسلكها في تعلماته و إنجازاته. 

  • مــصـــدر نمائي:

قد يخطئ التلميذ لأننا ندعوه إلى انجازعـمــل يتجاوز قدراته العقلية ومواصفاته الوجدانية المميزة للمرحلة النمائية التي يعيشها.

  • مــصـــدر ديداكتيكي:

الأسلوب أو الطريقة المتبعة في التدريس قد تجر التلميذ للخطــأ.

  • طبيعة المحتويات المعرفية.
  • الأهداف التعلمية.
  • نوع التواصل القائم بين الأستاذ و التلاميذ.
  • الوسائل التعليمية.
  • تكوين المدرس.

مصادر مرتبطة بالمدرس:

  1. نسق التعليم سريع.
  2. اختيار غير مناسب للأنشطة.
  3. عدم تنويع الوسائل و الطرائق.
  4. ضعف القدرة على التواصل.
  5. ضعف التوازن الوجداني.
  6. ضعف التوافق المهني.
  7. تصور سلبي عن المتعلم و المحيط.....

مصادر مرتبطة بالمتعلم:

  1. مجرد سهو أو عدم انتباه.
  2. مرض مزمن أو حالة صحية
  3. ضعف دافعية التعلم
  4. عدم القدرة على التواصل
  5. عدم اكتساب المفهوم المستهدف بمفاهيمه الكافية
  6. حالة اجتماعية متوترة

مصادر مرتبطة بالمعرفة:

  1. تجاوز المستوى الذهني للمتعلم.
  2. عدم التلاؤم مع ميول المتعلم.
  3. عدم ادراك المتعلم لشرعية المعرفة أو لقيمتها العلمية ومردودها النفعي = مشكل الدلالة.

  • مبادئ بيداغوجيا الخطأ:

  • الخطأ البيداغوجي لا يعني عدم المعرفة ولكن يعبرعن معرفة مضطربة يجب الإنطلاق منها لبناء المعرفة الصحيحة .
  • الخطأ خاصية إنسانية.
  • الخطأ شرط للتعلم.
  • الخطأ ذو قيمة تشخيصية.
  • المتعلم هو الذي ينبغي أن يكتشف أخطاءه بنفسه ويصححها ذاتيا كما ينمي لديه قيم الثقة بالنفس واتخاذ القرار لا يمكن تفادي الخطأ في سيرورة التعلم 

  • كيــف ينظــــــــــر للخطــــــــــــــــــأ:

المدرسة التلقينية:

  • تجنب الخطأ
  • إقصاء الخطأ
  • الخطأ مؤشر على خلل وظيفي
  • يدل على الفشل بالنسبة للتلميذ والمعلم
  • يجب مسح الخطأ وعدم السماح بظهوره
  • إعادة الشرح أو الدرس إذا اقتضى الأمر
  • إذا تكرر الخطأ عند التلميذ فهو يعيد السنة وهكذا تتاح له فرصة إعادة الشرح

المدرسة الحديثة :

  • الخطأ جزء من استراتيجية التعلم.
  • الخطأ ليس عيبا فهو سلوك طبيعي.
  • عندما يتعلم التلميذ يكون طبيعيا أن يخطئ.
  • الخطأ بالنسبة للأستاذ وسيلة تسمح له بالتعرف على المكتسبات القبلية للتلاميذ و أخذها بعين الاعتبار.
  • التعلمات المستهدفة ينبغي للأستاذ أن يشعر التلميذ باهتمامه بالأخطاء التي يرتكبها وأنه يرغب في مساعدته على تجاوزها .

  • استراتيجية تجاوز الخطــــــــأ:

تدعو بيداغوجيا الخطأ إلى إتباع منهجية علمية للتعامل مع الخطأ ويمكن تلخيص الخطوات المنهجية في ما يلي :

  • تشخيص الخطأ ورصده.
  • إشعار المتعلم بحدوث الخطأ واعتباره أمرا طبيعيا يتطلب المعالجة.
  • تحديد مجال الخطأ والمفاهيم والمعارف المرتبطة به .
  • تصنيف الخطأ وربطه داخليا بمصدر (نمائي - تعاقدي – ديداكتيكي – ابستملوجي – استراتيجي )وخارجيا بمرجعيته (الوضعية ,التعليمات, العمليات الذهنية,المؤسسة ,المكتسبات السابقة ) 
  • تأويل أسباب الخطأ ومصادره .
  • اقتراح إستراتيجية لمعالجة الخطأ وإشراك المتعلم في تصحيحه.



reaction:

تعليقات