القائمة الرئيسية

الصفحات

[slide] اخر المشاركات

طرق علاج أخطاء التلاميذ في القراءة

  طرق علاج أخطاء التلاميذ في القراءة :


طرق علاج أخطاء التلاميذ في القراءة


  • الخطأ في الكلمات الجديدة : 

على المدرس أن يحدد الكلمات الجديدة في دروسه قبل أن يقرأها المتعلم وأن يشرحها بالخبرة المباشرة أو بما هو بديل لها من نماذج وصور أو تقديمها بالحاسوب حتى يفهم التلميذ هذه الكلمات ويألفها،وعليه أن ينوع في هذا حتى تجيء القراءة في صور طبيعية تساعد في التعبير عن معاني العبارات،وتنمية قدراتهم على التمييز بين الكلمات و زيادة حصيلتهم من المفردات اللغوية وأن يكون مستوى صعوبة المادة مناسبا لنضج التلاميذ اللغوي والعقلي، ويمكن في هذا المجال الاستعانة بالمعينات و البصرية التي توضح معاني الكلمات .

  • تكرار الألفاظ في أثناء القراءة : 

كثيرا ما يكرر التلميذ قراءة كلمة ، لعجزه عن قراءة الكلمات الواردة بعدها ، وقد يرجع هذا العجز إلى أسباب جسمية ، كاضطراب حركات العين، أو إلى نقص في خبراته اللغوية أو عجزه عن فهم المقروء.ويمكن معالجة هذا الخطأ باختيار المعلم لمادة قرائية تناسب مستوى التلاميذ، وأن يعمل على تنمية حصيلتهم من المفردات اللغوية ، وتوضيح معاني المقروء، ومراعاة أن تكون المواد التعليمية متفقة مع ميولهم ومشبعة لحاجاتهم، مما يساعدهم على إجادة القراءة .

  • الإبدال: وينشأ عن الخطأ في وضع حرف مكان آخر، ومثال ذلك أن يقرأ التلميذ كلمة ( يعفو ) (( يفعو )) بوضع الفاء مكان العين. 

ومما يساعد على علاج مثل هذا الخطأ أن تكون المادة المقروءة سهلة بحيث يستطيع التلاميذ قراءة الكلمات قراءة صحيحة تربطها بسياق وإطار واضح المعنى بالنسبة لهم ، ويتحقق ذلك بتنمية مهارة الطفل في الفهم وزيادة قاموسه اللغوي . 

  • القلب :وينشأ عن وضع كلمة مكان أخرى . وعلاج ذلك يكون بأن يوضح المعلم المعنى العام للجملة . 
  • الحذف : وكثيرا ما يترتب على السرعة في القراءة عدم الالتفات الكافي للمحتوى الفكري للمادة المقروءة ، وقد ينشأ ذلك من ضعف الإبصار .ولعلاج هذا الخطأ يكلف التلاميذ إعداد القطعة قبل قراءتها جهوريا، كما يساعدهم المعلم على فهم مضمون القطعة والتدريب على القراءة السريعة مع الفهم ، والعناية بتنمية الثروة اللغوية خير معين على تحقيق أهداف السرعة مع الفهم وعدم الحذف .

ملحوظتان : 

خير تدريب على القراءة هو القراءة، وخير علاج للقراءة هو مزيد من القراءة تحت بصر المدرس للتوجيه إلى الخطأ حين يحدث، ولكن بدلا  من ترك أمر العلاج للمصادفة، واختصارا  للوقت والجهد، نوجه إلى أساليب لعلاج عيوب معينة.

الأساليب المذكورة يتدخل بعضها في بعض، حتى أن  بعضها يصلح علاجا لأكثر من عيب ويترك ذلك لتقدير المدرس فهو قادر (بالخبرة والممارسة) على استخدمها الاستخدام الأمثل وفي الوقت المناسب . 




reaction:

تعليقات